رسالة الاب السياسى فؤاد عجوه المحامى لشباب مصر

رسالة  الاب السياسى فؤاد عجوه المحامى لشباب مصر

داليا البيومى

{{ رسالتي الي الشباب }}
كان هناك شاب مرشح لمنصب في شركة كبيرة ؛
وحين انتهى من اﻷختبار اﻷولي ؛
ذهب للقاء المدير للمقابلة النهائية ؛
المدير رأى سيرته الذاتية وكانت ممتازة ؛
حينها سأله المدير ؛
هل انت تتلقى أي منحة للدراسة؟
أجاب الشاب ؛
ﻻ بل كان والدي يتكفل بكل مصاريف دراستي
سأله المدير ؛
أين يعمل والدك ؟
اجاب الشاب ؛
ابي لديه ورشة لصناعة وتصليح اﻷقفال ؛
طلب المدير من الشاب أظهار يديه !!!!!
كشف الشاب عن يديه وكانت ناعمة ومثالية ؛
سأله المدير ؛
هل سبق وان ساعدت والدك في عمله؟
اجاب الشاب أبداً ؛
والدي أراد أن آذاكر وأقرأ المزيد من الكتب باﻷضافة الى ذلك يمكنه القيام بعمله36370001 877575909081018 1431861101993132032 n - eldelta 360.com---الدلتا tv360 أفضل مني ؛
وهنا طلب المدير من الشاب عندما يعود الى البيت أن يغسل يدي والده ؛
ويرجع غدا لرؤيته صباحا ؛
استغرب الشاب كثيرا من طلب المدير ؛
وبدأ يفكر مع نفسه عن علاقة طلب المدير وفرصة العمل ؛
عندما عاد طلب من والده ان يتركه ليغسل يديه ؛
أحس الوالد بشعور يمتزجه السعادة والرضا ؛
ولكنه التمس من ابنه ان يترفق في تنظيف يديه ؛
بدأ الولد ينظف وكأنه يرى ﻷول مرة يدي والده المتجعدة والمصابة بالكثير من الندب والكدمات والجروح ؛
وكان كلما مر عليها ﻻزالة السخام يتألم الوالد كثيرا ؛
أدرك الولد أن هاتين اليدين تحملت الكثير ودفعت الثمن باهضا ﻷجله ؛
وأن ماوصل اليه فهو على حساب تعب متواصل من قبل أبيه ؛
إنفجر اﻻبن باكيا ؛
وأخذ يقبل يدي والده شاكرا له مثمنا جهده العظيم ؛
وعند الصباح مر على ورشة ابيه ونظر الى اﻻدوات الحادة والقاسية ؛
وكيف أن والده تعامل معها على مدى سنين طويلة ؛
فقام بتنظيم واعادة كل شيئ الى مكانه ؛
وأزال ماكان عالق بها من دهان واوساخ ؛
وخرج لمقابلة المدير ؛
وحين التقى به ؛
وجد المدير الشاب ليس كيوم أمس ؛
فمسحة الحزن تتراءى من عينيه ؛
وكذلك نظر الى يديه فوجد بعض من أثار السخام أبى ان يختفي بغسلها عدة مرات ؛
حينها قال المدير له ؛
كنت أريد منك ان تدرك قيمة مساعدة والدك ونكران ذاته ﻷجلك ؛
فهي فرصة ان تعيد له شيئ يسير من معاناته ﻷجل توفير المال لك ؛
” وأمر بألحاقه بالعمل “

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.