العملاق الأسمر الثعلب .. السادات

العملاق الأسمر الثعلب .. السادات

محمدعزالدين-الدلتا360                                                                             هاء ومكر وذكاء الثعلب الأسمر السادات ..
قبل حرب أكتوبر بشهرين وحتي ظهر يوم السادس من أكتوبر 1973 كانت القيادة الإسرائيلية في حالة إطمئنان تام ومستغرقة في مراسيم وإحتفالات يوم كيبور أو عيد الغفران عند اليهود ..
ولم تحسب حسابا للمفاجأة القاصمة المعدّه لها في الساعة الثانية من ظهر ذلك اليوم العظيم ..
وكان الثعلب الأسمر أنور السادات يعرف أن أحد الحكام العرب عميل لليهود من الدرجة الأولي ..
فسرب له أنباء عن نيته لضرب إسرائيل ضربة نوعية في الساعة السادسة من مساء يوم 6 أكتوبر حتي يقوم بإيصالها إلي القيادة الإسرائيلية ..
وبالفعل وصلت المعلومة من ذلك الحاكم العربي العميل إلي جولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل ولم تصدقها خاصة حينما جاءتها الأخبار من الجبهة أن الجنود المصريين يغنون ويرقصون ويلعبون كرة القدم علي الضفة الغربية من القناة !!!
ودخلت عليها وعلي ذلك الواشي العميل خطة الخداع الإستراتيجي ..
وأفاقت إسرائيل علي الصدمة والمفاجأة المدوية بإنطلاق أكثر من 220 طائرة مقاتلة مصرية إلي سيناء عابرة لقناة السويس وأنزلت بركانها ونيرانها علي رؤوسهم وحولت سماءهم إلي جحيم..
ومنذ ذلك الوقت فقد العدو المتغطرس توازنه وقوته إلي هذه اللحظة..
إنه الثعلب الأسمر السادات يا سادة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.