فى اسوان ::مكبرات التراويح ما بين الإعلاء .. والسكون …

كعادة قراراتنا المتأرجحة ما بين التطبيق وعدم التطبيق

eldelta360.com الدلتا tv3604 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
فى اسوان ::مكبرات التراويح ما بين الإعلاء .. والسكون …

 اسوان -الهام فهمى -الدلتا tv360-18816863_820728651412783_1425550763_n

كعادة قراراتنا المتأرجحة ما بين التطبيق وعدم التطبيق ، فإننا نرى وبعد قرار إلغاء ومنع مكبرات الصوت اثناء إقامة شعائر صلوات التراويح ، والتى تقام أثناء الشهر الكريم
والذى أثار حفيظة وغضب البعض وكذلك أيده البعض الآخر من عامة الشعب ، الا أننا نرى كا العادة عدم العدالة والارجحة فى التطبيق لهذا القرار كغيره من القرارات ، فحينما تسير بشوارع واحياء المحافظة فى هذا التوقيت من إقامة شعائر صلوات التراويح ، ترى البعض منها فى حالة صمت تام ، وترى البعض منها فى مناطق أخرى وكأن القرار لم يصب اذانهم أو لهم أدنى علاقة به وخارج نطاق التطبيق .
فقد استمعت إلى أراء وشكاوى الكثيرين من المعارف والأصدقاء وعموم الشارع الأسوانى ، والمستفذون جدآ من عدم الحيادية ، سواء فى التطبيق للقرار أو فى الإلغاء له ، وهم من الجانبين المؤيد والمعارض .. وبناء عليه :
_ خاطبت فضيلة الشيخ / زكريا السوهاجى ، بدوره كوكيل وزارة الأوقاف عن المحافظة ، ناقلة له غضب الشارع فى صورة اطرافه المؤيدة و المعارضة على حدآ سواء ، والذين يطالبون فى كلتا الحالتين ، سواء التطبيق على كافة المناطق والاحياء بالمحافظة ، او الإلغاء له بكافة نواحى المحافظة ، وكلا الجانبين يطالبون بذلك اسوة بغيرهم من المناطق الأخرى ، وذلك منعا للبلبلة .
الا اننى لم اتلق ردا أو تعقيب من فضيلته !
و هكذا تبقى قراراتنا متأرجحة دائمآ فى تركها دون رقابة أو متابعة ، مما يجعل البعض يتعامل معها بحالة من الإستخفاف واللامبالاة والاستهانة !
وتفقد القوانين قيمتها ، فى حالة من التخبط ، ونظل فى المنتصف مع … … النصف قرار ..!!


Warning: array_filter() expects parameter 1 to be array, boolean given in /home/u904873007/domains/eldelta360.com/public_html/wp-content/themes/lightmag/functions/helper/ads-rs.php on line 134
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.