«خارجية النواب»:في الذكري السابعه لثوره يناير نتطلع لاستكمال التحول الديمقراطي

أضاف «الخولي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «أخبار TEN»، المذاع عبر فضائية «TEN»، مساء الخميس، أنه مع مرور 7 سنوات على الثورة، ما زال هناك تطلعات لاستكمال التحول الديمقراطي، مشيرًا إلى نجاح المصريين في استعادة الدولة المصرية في ثورة 30 يونيو، بعد أن قفز الإخوان على الثورة، ومحاولتهم استغلالها في تحقيق مخططاتهم نحو طمس الهوية المصرية، ونهب الدولة.

eldelta360.com الدلتا tv36025 يناير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
«خارجية النواب»:في الذكري السابعه لثوره يناير نتطلع لاستكمال التحول الديمقراطي

محمود شاكر عماره222

هنأ النائب طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، الشعب المصري بالذكرى السابعة لثورة 25 يناير، وعيد الشرطة، متابعًا: «في ظل احتفالاتنا اليوم بالثورة، نؤكد على ضرورة أن نظل صفًا واحدًا في مواجهة التحديات التي تواجه الدولة المصرية، وقدرتها على المضي قدمًا نحو البناء الديمقراطي، والتنمية في شتى المجالات».


Warning: array_filter() expects parameter 1 to be array, boolean given in /home/u904873007/domains/eldelta360.com/public_html/wp-content/themes/lightmag/functions/helper/ads-rs.php on line 134

وأضاف «الخولي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «أخبار TEN»، المذاع عبر فضائية «TEN»، مساء الخميس، أنه مع مرور 7 سنوات على الثورة، ما زال هناك تطلعات لاستكمال التحول الديمقراطي، مشيرًا إلى نجاح المصريين في استعادة الدولة المصرية في ثورة 30 يونيو، بعد أن قفز الإخوان على الثورة، ومحاولتهم استغلالها في تحقيق مخططاتهم نحو طمس الهوية المصرية، ونهب الدولة.

ولفت إلى ما تم إنجازه على صعيد العدالة الاجتماعية التي نادت بها الثورة، موضحًا أنه حينما تم البدء في الإصلاح الاقتصادي تم بالتوازي مع اتخاذ الدولة حزمة قرارات للأمان الاجتماعي، لكن ما زال هناك مزيد من الأمنيات نحو القدرة على تحقيق العدالة الاجتماعية بشكل يشعر به المواطن البسيط.

وتابع أن العديد من الشباب الذي شارك في الثورة، اندمجوا بعدها في الحياة السياسية، ومنهم من يعمل كمعاونين للمحافظين والوزارات، ذلك بالإضافة إلى المشاركة في العمل التشريعي أيضًا، حيث إن هناك عدد غير مسبوق من الشباب تحت قبة البرلمان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.