إنشاء كلية إعلام بجامعة المنوفية وطب أسنان في أسوان

إنشاء كلية إعلام بجامعة المنوفية وطب أسنان في أسوان

نوال راشد-الدلتاtv360-02b3bbd8347eb7663f60f8cf22193447

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه اليوم الأربعاء، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، على مشروع قرار رئيس الوزراء بتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات رقم 49 فيما يخص انشاء كلية طب الأسنان بجامعة أسوان، وإنشاء كلية الإعلام بجامعة المنوفية.

وقال خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، إن هدف القرار هو احتياج محافظة أسوان إلى تنمية في إطار التوجه العام لسياسات الدولة في مجال التعليم وإتاحة فرص التعليم، مشيراً إلى أنه بدراسة الاحتياج الفعلي للمحافظة في التخصصات الصحية من واقع دراسات التنسيق، فهناك احتياجًا لهذا التخصص ووجوده داخل المحافظة؛ نظرًا لاغتراب أبناء محافظة أسوان الذين يترواح عددهم من 2.5 إلى 3 ملايين نسمة.

وأضاف عبدالغفار، أن عددا كبيرا من أبناء محافظة أسوان يسافرون لدراسة هذا التخصص في جامعة المنيا وجامعة أسيوط، وبالتالي فإن القرار يساعد على إتاحة فرصة تعليمية داخل نطاق المحافظة ليزيد من فرص التعليم وتقليل الاغتراب وتقليل من وجود المدن الجامعية.


Warning: array_filter() expects parameter 1 to be array, boolean given in /home/u904873007/domains/eldelta360.com/public_html/wp-content/themes/lightmag/functions/helper/ads-rs.php on line 134

وبالنسبة لكلية الإعلام بجامعة المنوفية، قال وزير التعليم العالي، إنه لا يوجد في نطاق الدلتا أي كلية للإعلام في نطاق 12 جامعة حكومية، ونظرًا لوجود إمكانات بشرية ومادية بجامعة المنوفية بوجود أعضاء هيئة التدريس في بكلية الآداب قسم الإعلام، وكلية التربية النوعية قسم الإعلام، إضافة إلى وجود مبنى جاهز للعمل، وبالتالي هناك احتياج كامل لهذا التخصص في مجال الإعلام المتخصص، ووجود فرص للعمل بسبب انتشار القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية والصحف.

وعن اللائحة الطلابية، التي وافق عليها المجلس الأعلى للجامعات، أوضح الوزير أن هذه اللائحة تعرضت للكثير من التدقيق والمراجعة من قبل الجهات المعنية واتحادات الطلاب المعتمدة في جامعات مصر حتى وصلت إلى صيغتها النهائية والتي تم احالتها إلى مجلس الوزراء ليتم مناقشتها في وقت لاحق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.